إغلاق 60 في المئة من القضايا الخارجية

الرياض ـ الرياضية 

كشفت لـ “الرياضية” مصادر خاصة، أنَّ اللجنة المشكَّلة لمتابعة ملفات قضايا أندية دوري المحترفين السعودي مع الأطراف الخارجية في طريقها لإغلاق قرابة 60 في المئة من القضايا، في نهاية الأسبوع الجاري، بعد تكفُّل الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، بسداد ما يترتَّب على القضايا الخارجية ضد الأندية السعودية. 
وأشارت المصادر نفسها إلى أن جميع القضايا ستُغلق خلال شهر عبر السداد وإنهاء المخالصات، في ظل التفاوض مع أصحاب تلك القضايا للاتفاق على التسوية النهائية، وإغلاق الملفات المالية بالكامل، وإنهاء المخالصات المالية.
وبيَّنت المصادر، أن اللجنة المشكَّلة من قِبل الهيئة العامة للرياضة، ورابطة دوري المحترفين، والاتحاد السعودي لكرة القدم، تتابع جميع القضايا الخارجية، وتسعى إلى التفاهم مع الأندية لإنهاء إجراءات السداد، الأمر الذي أسهم في إغلاق معظم القضايا الشائكة المرفوعة على الأندية، من أبرزها قضايا أندية الاتحاد، والنصر، والشباب.
وكانت الأيام الماضية، شهدت إغلاق عدد من أبرز القضايا، في مقدمتها قضية النصر مع نادي فلامنجو البرازيلي بخصوص التعاقد مع هيرناني، وإغلاق ملف الإيطالي كانافارو، مدرب الفريق الأول لكرة القدم سابقًا، كما تم إغلاق قضية الاتحاد مع نادي فاسكو دي جاما البرازيلي بخصوص التعاقد مع سوزا.
يذكر أن اللجنة المشكلة من هيئة الرياضة واتحاد الكرة ورابطة المحترفين تشرف على عملية سداد القضايا الخارجية بشكل كامل، بغض النظر عن ما إذا كانت الأندية تتواصل مع الأطراف الأخرى أو أن التواصل يتم عن طريق اللجنة.